November 21, 2008

تغني و تلعب كما فراشة في حديقة مليئة بزهور البنفسج وسط سرب من الفراشات القريب من قلبها ..

تسقط على الأرض .. كأنها قد وقعت فجأة في شبكة صياد “شرير” محاولا نزع فرحتها بالتحليق تحت قوس قزح الذي يلون السماء ..

لحظات و يجتمع حولها الفراش في وحدة لينقذها من تلك الشبكة اللعينة .. يحاول و يحاول .. حتى ينجح اخيرا ..

لكنها .. كانت قد استنزفت من قوى جناحاتها الملونة الكثير ..

ترقد هناك في سكينة .. محاطة بترانيم الحب النابعة من قلوب سرب الفراشات -كاملا- المحيط بها ..

تمر بضع ساعات ..

تفتح اعينها الزرقاوتين ..

لا تتذكر مما حدث شيئا ..

تفتح اعينها .. لتلتقي بعيون الفراشات الممتلئة بقطرات لامعة .. و ابتسامة مضيئة تحمل نفس ألوان قوس قزح الذي كانت تنظر اليه من بضع لحظات ..

تبتسم ابتسامة واسعة .. تضيء الغرفة بأكملها .. بعيون لامعة .. و حبات ندى ..

تتحسس جناحها .. ترى موضع دخول الترياق ..

لا تفكر أن تسأل عما حدث .. إنهم سيخبروها حتما عندما يكون الوقت مناسب ..

تفتح اعينها الباسمتين  .. تحدق في جميع وجوه الفراشات من حولها .. التي اجتمعت ابتسامتهم لتشكل سويا قوس قزح آخذ الجمال .. كما لم ترى من قبل


تعلو وجهها نظرة صفاء و شكر .. يملأها احساس مريح بالأمان ..

.تتمتم ببضع كلمات و هي تنظر نحو السماء تارة .. و نحو اصدقائها تارة أخرى

Advertisements

3 Responses to “”

  1. علا Says:

    كلنا هي يا حسن.. شعور بالامتنان لناس حوالينا مش بنحس أد ايه همه بيحبونا إلا لما يحصل موقف يعرفنا ده و يعرفنا كمان أد ايه احنا بنحبهم بس برضه ما كناش حاسين.. شعور بالامتنان للناس و الحمد و الشكر لله انه اختارنا احنا بالذات عشان نعرف الناس دي و نلاقي إيد تطبطب على أكتافنا لما نكون محتاجين ده.

  2. Anonymous Says:

    كم هو صعب رؤية تلك الفراشة في الفخ
    هل كانت تشعر بالالم وهي تقع؟
    هل ظن اصحابها انهم فقدوها للابد في اقل من طرفة عين ..؟

    … كل ما بداخلي الان
    هو معرفتي الاكيدة ان كل تلك الفراشات
    لن ينسوا ابدا ما حييوا تلك اللحظة التي تصوروا فيها انهم فقدوها ..
    وان حاولوا ان يتناسوا ابتسامتها ستذكروهم انهم كادوا يفقدوها ..

    جميلة يا حسن :)

  3. W O R D S Says:

    علا ..
    فعلا .. و لما بنعرف .. مش ممكن في يوم نفكر اننا نكون منغيرهم .. او نسيبهم يكونوا من غيرنا .. مش صاحبك بس اللي ماتعرفش تبقى منغير وجوده .. انما كمان اللي ماتقدرش ماتكونش جنبه لما يكون محتاجلك .. حتى لو مطلبش .. و حتى لو مش في ايدك حاجة :)

    غير معروف ..
    لا أظنها تهتم اليوم بما احسته من ألم حينها ..
    ولكن ما سيترك بداخلها مالا تنساه ابدا ..
    نظراتهم الحانية المترقبة المحيطة بها .. التي رأتها مع أول ضؤ يدخل عيناها :)
    ادراكك انك من الممكن ان تفقد شيئا تحبه .. يزيدك محبة و حرص عليه ..

    “I’d rather die among true friends .. than live alone”
    me :D


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: